تعریف المدرسة
المدرسة الإسلامية خادم العلوم
خلفيات تأسيسها، أهدافها، مشاريعها

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسّلام على سيّد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه أجمعن، ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.
وبعد: فإن مدرسة خادم العلوم بقرية ’’باغوںوالي‘‘ التابعة لمديرية ’’مظفرنغر‘‘ بولاية ’’اترابراديش‘‘ الهند- مدرسة إسلامية جاء تأسيسها بأيدي نخبة من العلماء الربّانيّين الكبار: أمثال العالم الرباني والمصلح الكبير’’الشيخ عبدالقادر الراے فوري‘‘ والداعية الكبير مؤسس جماعة الدعوة والإرشاد ’’الشيخ محمدإلياس الكاندهلوي‘‘ وصاحب الفضيلة ’’عبدالرحيم نائب القاضي‘‘ والعالم العبقري المعروف ’’بشيخ الحديث‘‘ في هذه الديار العلامة’’محمد زكريا الكاندهلوي‘‘ وذلك عام 1351 هـ الموافق 1932م.

والمدرسة منذ أول يوم إنشائها تعمل على تبريد غلّة آلافٍ من عطشى العلوم من مختلف أنحاء البلاد, وإرواء ظمائهم العلمي من منهلها العذب الصافي, وتبذل جهوداً مشكورة للحفاظ على الكيان الإسلامي كمعسكر ديني, وإخراج الناس من ظلمات الجهل إلي الصراط العلمي القويم, وترفع رأية العلم والدين, بعد أن قامت بمكافحة الجهل واللادينية, ولاتزال دائبة في عملها, منهمكة في نشاطاتها العلمية والإصلاحية حتى اليوم.

هذه المدرسةـ ببركة إخلاص المؤسسين والقائمين عليها, وبفضل المساعي الجميلة المبذولة من قبل المسؤولين والأساتذة الكرام- من المدارس التي تعدّ على الأنامل في هذه الديار حسب ما اعترف بها الشخصيات البارزة والمسؤولون الكبار في البلاد من أنها على مستوى عالٍ تعليماً وتربيةً.

يقصدها الطلاب في عدد هائل من شتى ولايات البلاد: بما فيها ’’أترابراديش‘‘ و’’آندهرابراديش‘‘و’’مهاراشترا‘‘ و’’بنغال‘‘و’’آسام‘‘و’’مني فور‘‘ وغيرها من الولايات, يقيمون في رحاب المدرسة, وتوقّرُ لهم التغذية والكتب والتعليم على حساب المدرسة,وإضافة إلى ذلك توفّر المدرسة المنح الدراسية واللحف في الشتاء للطلبة المستحقين أيضاً.

   من أهداف المدرسة : الأهداف التي جاء تأسيس المدرسة لتحقيقها هي کما يلي:
  تعليم القرآن الکريم، والفقه، والعقائد، والعلوم الآلية المفيدة، وتزويد المسلمين بمعلومات إسلامية أساسيّة علی أکمل وجه، والقيام بخدمة الاسلام والمسلمين بالدعوة والإرشاد إلی مافيه فلاحهم.
  تحلية الطلاب بالعلوم الشرعية والأخلاق الإسلامية، وتأهيلهم کالناطقين بمذهب أهل السنّة والجماعة بنفخ الروح الاسلامية في روعهم.
  نشر دعوة الاسلام وتبليغ رسالته والقيام بحماية الدين والذود عن حماہ خطابةً وکتابةً، والسعي الحثيث لتحلية المسلمين بالأخلاق والشمائل کما کان عليه السلف الصالحون
  تثقيف الطلاب بالعلوم العصريّة نظراً إلی متطلبات العصر الراهن وتحدياته، بالاضافة الی الدراسة الدينيّة المحکمة.

خلفيات تأسيسها:
أقيمت المدرسة الاسلامية خادم العلوم عام 1351 الموافق۱۹۳۲م حينما بلغت حرکة الاصلاح والتعليم نهايتها في هذہ المنطقة، وکان رُوَّاد الاصلاح يدعون الأمة ويلفتون انتباهاتها إلی التعليم في جانب،کما أنّهم يسهرون علی تطهيرهم عن التقاليد الغير الاسلامية وقمع البدع، والخرافات من بيئتهم.وفي الواقع کانت هذہ المحاولة المبارکة أثراً طيّباً من آثارحرکة ’’دارالعلوم‘‘ بديوبند التعليميّة والتربويّة والاصلاحيّة، وقد عمَّت آثار حرکة ’’دارالعلوم ديو بند‘‘ في أقاصي الهند وأدانيها آنذاک.وکان العلماء الربّانيّون الکبار والمشائخ العظام لايزالون يبذلون کل ما في وسعهم من جهود ناجحة لاحياء الاسلام في الهند البريطانية آنذاک.فلم يبق منطقة ومدينة وقرية لم يبلغ اليها آثارهذه الحرکة المبارکة، ولا قوم من الأقوام المسلمة الا انتفعوا بجهودهم المخلصة، وقد حدث بفضل جهودهم جوّ صالحٌ دفع کل قوم الی اصلاحه وتربيته. وببرکة هذہ الجهود تم انشاء المدارس الاسلاميّة التي ساهمت في اصلاح المجتمع، فانسد الفراغ التعليمي الهائل الی حدّ مّا. ومن بين تلک المدارس، مدرستکم هذہ.

موقعها:
تقع علی بعد خمسة کيلو مترات من مدينة ’’مظفرنغر‘‘ في الشمال،کما تبعد عن الشارع العام  (G.T Road) الذاهب الی مدينة ررکي کيلو متراً فقط في الجا نب الشرقي.
 
 
 
 
 
 
Copyright 2010 Madarsa Islamia Arabia khadimul-Uloom,
Developed By ajinfotek.in