الإمتحانات

الإمتحان وأسلوبه:
ممالا شک فیه أن الإمتحان له دورعظیم في دعم نظام التعلیم والتربیة، وإنشاءالمواهب والاستعدادات العلمیة الکاملة، فإنه یحرّض الطلاب علی الاشتغال بالعلم، وإساغة الموادالمطلوبة التي یجري الإمتحان فیها، ولذلک یتم في هذہ المدرسة امتحانان في خلال السنة شأن المدارس الإسلامیة الأخریٰ في شبه القارّة الهندیّة، غیرأنَّ هذہ المدرسة تشتهر بنظامها التعلیمی الفعّال ومستواها العلمي الرفیع، وهذا سِرُّ إقبال الطلاب المتزاید علیها.

ویدعیٰ لاختبار مواهب الطلاب في الإمتحانین:السنوي والنصف السنوي، الرجال المعنیّون بالتعلیم والتدریس من جامعة دارالعلوم/دیوبند ومظاهرعلوم/سهارن فور وغیرهما من کبریٰ المعاهد والمدارس، وبعد مایختبرالممتحنون یسجلون انطباعاتهم حول استعداد الطالب، وهذہ الإنطباعات یوضع لها الاعتبار والأهمیة الکبیرة في المدرسة.

والإمتحان التحریريّ یتم في قاعة کبیرة تحت مراقبة شدیدة یقوم بها معلموالمدرسة، وکذلک أعضاءالمجلس الاستشاري یتفضلون بالحضورفي قاعة الامتحان، ویراقبون، کما یتم اختبار الورقات الإمتحانیة للطلاب بکل دقة واحتیاط، ولذلک یُعزَل الورق الأول من الورقة, الذي یکتب علیه التلمیذ عنوانه من اسمه وصفّه وما إلی ذلک، نعم یکتب علی کل ورقة رقم الکود الذي تتمیزبه ورقته عن ورقة غیرہ. وبذلک فإنه یُعمَل التزام کامل للسریّة والإخفاء في اختبارالورقات الامتحانیة، فلا یدري الممتحن لمن هذہ الورقة التي بیدہ من الطلاب ؟.

 
نظام شامل لدراسة المدرسة واختبارها
إنّ هناک نظاماً محکماً ومتیناً لمراقبة الأقسام الدراسیّة کلها وتفقّد أحوالها وهي میزة من میزات المدرسة ممّا یتکفل بإنشاءالمواهب العلمیة القویّة في التلامیذ فلنذ کرنبذة من ذلک فیما یلي:
*
  یُختبر طالب تحفیظ القراٰن حینما یکمّل جزءاً من القراٰن الکریم فیرسل الطالبَ أستاذہ إلی رئیس هیئة التدریس فیختبرہ في الجزء الذي حفظه، فإن کان فضیلة الرئیس یطمئن إلی حفظه وإتقانه سمح بتقد يمه في الدرس وإلاّردّہ لیعید حفظه، وبذلک یکون حفظ الجزء الذي قرأہ التلمیذ علی أستاذہ درساً درساً, متقناً وراسخاً في ذهنه.
*  والطلاب الذین تمّ حفظهم للقراٰن کله وهم یعیدون حفظهٗ یکون اختبارهم حسب منازل القراٰن، وللاختبار یضع کل طالب کراسةً یسجَّل فیها اختبارہ، وعند تمام السنة یفتش رئیس الهیئة کراسات جمیع الطلاب لئلا یتقاعس أيّ تلمیذ عن الاختبار ثم في نهایة السنة یُختبرجمیع من حفظ القراٰن کلّه من الطلاب اختباراً جماعیّاً، فإذا فازالتلمیذ في هذاالاختبار یستحق أن ینال شهادة حفظ القراٰن.
*  أمّا في الصفوف العربیّة فیختبرمنها طلاب الصفین :الأول العربي والثاني العربي شهریّاً ثم یعلق نتائج اختبارهم علی الحائط ویتخذ اجراءات رادعة ضد الطلاب المهملین الفاشلین.
*  والصفوف الأخریٰ الباقیة فیختبر فضیلة رئیس الهیئة طلا بها حسب الحاجة.
 وإنّ کل ذلک یدفع الطلاب والمعلیمن إلی أن یقوموا بواجباتهم بکل نشا طٍ وهمّة.
 
الا شراف على الطلبة في الأ وقات الغير الدراسيّة

وکما یسجَّلُ حضورالطلاب في الأوقات الدراسیّة صباح مساء، کذلک یکتب حضورهم في الأوقات الغیر الدراسیّة، وهي مابعد المغرب والعشاء ووقت الظهیرة. ولذلک أعدت المدرسة سجلات, لکل صفّ سجل على حدة ویؤدب الأستاذ المعنيّ الطلاب الذین یغیبون عن الفصول في المواعید المحدّدة، وذلک بهدف أن تمتنع الطلبة عن إضاعة الأوقات فیما لایعنیهم وأن یتعودوا مطالعة الکتب ومراجعة الدروس. ولنفس الهدف فُرض الحظر علی وضع المحمول لدیهم، فإن وجد عند واحدٍ منهم محمولٌ یوخذ منه ویحرَم المعونات والمنح التي تحصل له من قبل المدرسة.

 
 
 
 
Copyright 2010 Madarsa Islamia Arabia khadimul-Uloom,
Developed By ajinfotek.in